التاريخ : 2012-07-21   الوقت : 09:34 pm

آخر تطورات الأوضاع السورية

من عناصر الجيش السوري الحر

خبرني - نقلت فضائية "الجزيرة" عن مصادر لها القول إن مدير مخابرات محافظة حلب، انشق عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، عقب وصوله لتركيا.

وبثت القناة ليل السبت الأحد، خبراً لها تقول فيه "انشقاق العميد السوري محمد مفلح مدير مخابرات حلب بعد وصوله تركيا".

وتعتبر حلب ثاني أكبر المحافظات السورية، وترتكز البلاد عليها في الحركة التجارية.

يأتي ذلك، على إثر حركة انشقاقات واسعة في صفوف كبار ضباط الجيش السوري النظامي، الذي يرتكز عليه النظام في عملية قمع الاحتجاجات والاضطرابات، وفي مواجهة عمليات ما يسمى بالجيش السوري الحر، والمقاتلين المسلحين من المعارضة.

من جانب آخر، تمكن الجيش الحر، من السيطرة على معبر حدودي رئيس ثان، مع العراق، وفق ما أعلنت وكالات الأنباء.

لكن ميليشيات المعارضة فشلت، وفق ما نقلت وكالة "يونايتد برس إنترناشونال" مساء السبت عن مصدر أمني، في السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، المحاذي لحدود جابر المفرق الشمالية الشرقية.

كان قتال عنيف نشب بين القوات النظامية والمعارضة قرب المعبر، الذي يتدفق منه مئات السوريين يومياً إلى الاردن.

ويسيطر الجيش السوري الحر على مساحات "لا بأس بها" من المناطق الجنوبية السورية، يتمكن على إثرها اللاجئون من الفرار إلى الأردن.

وتواصلت موجات النزوح في صفوف السكان السوريين، على وقع تصاعد كبير لأعمال العنف المتبادلة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة.

إلى ذلك، قال اللواء السوري المنشق، مصطفى الشيخ مستشهدا بمعلومات مخابرات حصلت عليها المعارضة خلال الايام القليلة الماضية ان النظام السوري بدأ نقل مخزون الاسلحة الكيماوية ويعيد توزيعها لاستخدامها.

وقال لوكالة أنباء "رويترز" في مقابلة في جنوب تركيا قرب الحدود السورية انهم ينقلون هذه الاسلحة من المخازن الى مواقع جديدة. وأضاف إنهم يريدون احراق البلد وان النظام لا يمكن ان يسقط دون إراقة بحر من الدماء.